مقالات

العلاقات الدولية يبرق برسالة تعزية لشعب جنوب افريقيا بوفاة مولانا إحسان هندريكس

عبر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” عن حزنه العميق وأرسل خالص تعازيه لشعب جنوب إفريقيا وعائلة مولانا إحسان هندريكس الذي توفي مساء أمس الجمعة بعد صراع مع المرض.

وكان مولانا هندريكس يشغل منصب رئيس مجلس القضاء الاسلامي ورئيس مؤسسة القدس، وهو مؤسس متحف فلسطين في مدينة ‫ديربان، وكان قد قاد العديد من القوافل الى غزة، بهدف كسر الحصار، ممضياً حياته مناضلاً من أجل فلسطين.

وقال المجلس في رسالته: ” سيُذكر مولانا إحسان هندريكس بشكل خاص لجهوده تجاه القضية الفلسطينية، لقد برز توجهه وحماسه في الدفاع عن القضية الفلسطينية ومواجهة الرواية الصهيونية عبر الإعلام.”

واختتم المجلس رسالته: ” تقبلوا خالص عزائنا، فالكلمات لا تستطيع وصف حزننا في هذه اللحظات، نسأل الله أن يتغمد الفقيد في واسع رحمته.”

العلاقات الدولية يعزي برحيل مارتن ماكغينيس أحد أصدقاء الشعب الفلسطيني

أعرب مجلس العلاقات الدولية – فلسطين عن بالغ حزنه لوفاة أحد أصدقاء الشعب الفلسطيني مارتن ماكغينيس أحد رموز عدالة القضية الايرلندية.

وقال المجلس في بيان تعزية صدر عنه أن الشعب الفلسطيني خسر أحد السياسيين الكبار في إيرلندا الشمالية الذي ناضل من أجل تحقيق العدالة والسلام وجلب حقوق الشعب الايرلندي.

ونقل المجلس لعائلة الفقيد وحزب الـ”شين فين” والشعب الإيرلندي تعازي شعبنا العميقة مضيفاً أن ماكغينيس كان حريصاً دوما للتعبير عن دعم حزب الـ” شين فين” الدائم للشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة.

وكان حزب شين فين في ايرلندا الشمالية قد أعلن يوم الثلاثاء وفاة مارتن ماكجنيس القيادي السابق في الجيش الجمهوري الايرلندي والذي شغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء وكان شخصية بارزة خلال خمسة عقود من الصراع والسلام.

العلاقات الدولية: رحيل كوفمان خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني

أبدى مجلس العلاقات الدولية – فلسطين حزنه الشديد على وفاة المناضل السير “جيرالد كوفمان” عضو مجلس العموم البريطاني، وعدّ وفاته خسارة كبيرة لمناصري الحق الفلسطيني في بريطانيا بشكل خاص وأوروبا بشكل عام.

واعتبر المجلس في بيان صدر عنه اليوم الاثنين بأن شخصية السير “جيرالد كوفمان” عضو مجلس العموم البريطاني، كانت من الشخصيات الحقوقية المهمة، التي ناصرت القضية الفلسطينية، وعملت على إبراز الاضطهاد والظلم الذي يتعرض له الفلسطينيون على مدار سنوات الاحتلال الإسرائيلي، وأوصل رسالة للعالم من خلال نشاطاته ورسالة السلام، أن الاحتلال الإسرائيلي قائم على العنصرية.

وأضاف المجلس أنه مع وفاة المتضامن اليهودي “جيرالد كوفمان”، لا يجب أن يخمد صوته ونضاله، ولا بد أن تستمر رسالته، وأن تبقى الإنسانية العادلة صاحبة الحق التي كان ينادي بها، مستمرة  في الدفاع عن حقوق الفلسطينيين المكفولة في كافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية.

وكان النائب العمالي اليهودي المخضرم جيرالد كوفمان قد توفي، عن عمر يناهز الـ86 عاما، وعرف النائب، الذي بدأ حياته السياسية مؤيدا للصهيونية، بمواقفه المؤيدة للمعاناة الفلسطينية.