مقالات

العلاقات الدولية: بين مقتل رزان والفيتو الأمريكي، المجتمع الدولي عاجز عن وقف جرائم الاحتلال

استنكر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” عجز المجتمع الدولي عن وقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي المستمرة بحق الشعب الفلسطيني ودعم الولايات المتحدة لهذه الجرائم عبر استخدام حق النقض “الفيتو” لكل قرار يدينها.

وقال المجلس في بيان صدر عنه السبت إن عدم الوقوف في وجه هذه الجرائم، والتي كان آخرها قيام جنود إسرائيليين بقتل الممرضة رزان النجار بدم بارد على حدود غزة، يشجع الاحتلال على ارتكاب المزيد منها بدون أي حساب أو عقاب.

وتساءل المجلس: إلى متى سيتم التعامل مع دولة الاحتلال الإسرائيلي كدولة فوق القانون ويتم حمايتها من المحاسبة في المحافل الدولية؟

وطالب المجلس دول العالم التي تدعو إلى حق الشعوب في الحرية وتقرير المصير أن تتخذ مواقف أكثر جرأة لوقف هذه الجرائم وألا تكون رهينة للفيتو الأمريكي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قتلت أمس الممرضة الفلسطينية الشابة رزان النجار وهي تساعد الجرحى قرب حدود غزة في الوقت الذي استخدمت فيه الولايات المتحدة حق النقص “الفيتو” لمنع صدور قرار بإرسال قوات دولية لحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

ناشطة أمريكية: على الفلسطينيين الاستمرار في فعالياتهم لأنها تحقق نجاحات مستمرة في تغيير الرأي العام الأمريكي

خلال لقاء عقده المجلس في مدينة غزة ..

ناشطة أمريكية: على الفلسطينيين الاستمرار في فعالياتهم لأنها تحقق نجاحات مستمرة في تغيير الرأي العام الأمريكي

عقد مجلس العلاقات الدولية صباح اليوم لقاء مع الصحفية والناشطة الأمريكية آبي مارتن في مطعم المارنا هاوس في مدينة غزة.

وتناول اللقاء مسيرات العودة وتأثيرها في الرأي العام الأمريكي وأهم التحديات لاستثمارها والمحاذير التي يجب أن ينتبه لها الفلسطينيون في مخاطبة العالم.

وافتتح رئيس المجلس د. باسم نعيم اللقاء مرحباً بالحضور الكريم شاكراً السيدة مارتن على مشاركتها وقتها في هذا اللقاء.

يُذكر بأن الصحفية آبي مارتن هي ناشطة وصحفية أمريكية – تقدم برنامج the empire files في قناة  TeleSUR، والتي منعها الاحتلال من دخول الاراضي الفلسطينية بسبب تغطيتها الجريئة لجرائم الاحتلال

من جانبها قالت مارتن بأن الإعلام الأمريكي ما زالت يتبنى رواية الاحتلال الإسرائيلي ويلومون الفلسطينيين على ما يحدث لهم وهو ما سمح للاحتلال بالاستمرار بجرائمه.

ودعت مارتن إلى التوقف عن محاولة الوصول للإعلام لأنه مهما فعل الفلسطينيون فسيقومون بتشويه ما يقومون به، ودعت للوصول إلى الرأي العام الأمريكي وتغييره.

وأوضحت مارتن بأن على الفلسطينيين الاستمرار في فعالياتهم لأنها تحقق نجاحات مستمرة في تغيير الرأي العام الأمريكي، وألا يأبه الفلسطينيين بالانتقادات الموجهة لديهم لأن فعالياتهم لها الأثر الكبير في تغيير الرأي العام نحو تأييد القضية الفلسطينية.

وأضافت مارتن بأن الإعلام همش فلسطين منذ حرب العراق عام 2003 ولكن في الوقت الحالي فقد باتت القضية الفلسطينية دوماً في حديث الإعلام الأمريكي وهذا رغم ضغط الإعلام الإسرائيلي.

وأكدت مارتن بأن إسرائيل لن تتعافى من صورتها التي اهتزت جراء مجزرة مسيرات العودة، وأن ملايين الدولارات التي تدفعها لتحسين صورتها لن تفلح في ذلك.

وثمنت مارتن الجهد الفلسطيني المبذول والذي أثر في صورة إسرائيل على مستوى العالم، داعية الفلسطينيين إلى الحصول على الدعم من الآخرين حول العالم كي يقف بجانبكم ويدعمكم.

وضربت مارتن مثالاً على ما يحدث في أمريكا من تغير حيث قالت بأن أي حدث كان يعقده الفلسطينيون في الجامعات كان يتم اقتحامه من طلاب مؤيدين لإسرائيل ويقاطعونه ويشوهونه، اما حالياً فيحدث العكس فقد بات أي حدث مريد لإسرائيل يتم مقاطعته من مؤيدين للفلسطينيين يقومون بتسليط الضوء على جرائم إسرائيل في فلسطين.

وفي نهاية اللقاء أكدت الصحفية الأمريكية على ضرورة التعاون المشترك بينها وبين المجلس لتسليط الضوء بشكل أكبر على جرائم الاحتلال من خلال برنامجها الذي تقدمه في قناة TeleSUR.