مقالات

مجلس العلاقات يستنكر منع الاحتلال لجنة التحقيق في العدوان على غزة من دخول الأراضي الفلسطينية

استنكر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين منع الاحتلال الإسرائيلي لجنة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة دخول الأراضي الفلسطينية للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت في العدوان على قطاع غزة في مايو 2021

واعتبر المجلس في بيان صدر عنه هذا المنع محاولة لإجهاض عمل اللجنة وعرقلة الجهود الدولية التي تسعى لإنصاف الضحايا وتحقيق العدالة، آملًا ألاّ يتسبب هذا المنع من وقوف اللجنة على الحقيقة كاملة بطرق غير تقليدية.

وأشار المجلس إلى أن هذا الموقف القديم الجديد، حيث منع الاحتلال العديد من اللجان الأمنية قبل ذلك، يعبر عن تخوف الاحتلال الإسرائيلي وقادته المجرمين من عمل هذه اللجان، وفضح جرائمه المستمرة بحق الفلسطينيين ما يؤدي إلى محاسبته عليها وفق معايير الأمم المتحدة.

وطالب المجلس الأمم المتحدة بإعلان موقفها الرسمي وبشكل واضح تجاه عرقلة الاحتلال لعمل اللجنة وتحميله مسئولية اعاقة الجهود الدولية المبذولة للتحقيق في جرائمه.

كما طالب المجلس مجلس حقوق الإنسان الذي تولى تشكيل هذه اللجنة والأمين العام للأمم المتحدة بممارسة الضغوط الدولية اللازمة حتى تتمكن اللجنة من الوصول الى قطاع غزة ومباشرة عملها من مكان مسرح الجريمة.

وفي السابع والعشرين من مايو الماضي اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قراراً بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة ودائمة بشأن العدوان الإسرائيلي وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ شهر نيسان الماضي والتقدم بتوصية لإنهاء الإفلات من العقوبة.