مقالات

العلاقات الدولية يصدر نشرته الدولية “فلسطين والعالم” لشهر سبتمبر

أصدر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” نشرته الشهرية والتي بعنوان “فلسطين والعالم” صباح اليوم الأحد.

وتتناول النشرة أبرز الأحداث المتعلقة بالقضية الفلسطينية على المستوى الدولي بالإضافة إلى تسليط الضوء على أخبار المجلس وفعالياته.

لتحميل النشرة اضغط هنا

العلاقات الدولية يستنكر تصريحات وزير الخارجية السويسري التي تقوض من دور الأونروا

استنكر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” التصريحات الصادرة من وزير الخارجية السويسري ايناسيو كاسيس  التي أشار فيها أن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، تطرح “مشكلة” من خلال تمسكها بحلم “غير واقعي” حول عودة جميع اللاجئين.

وقال المجلس في بيان صدر عنه: نستغرب من تصريحات الوزير السويسري ونعتبرها لا تنسجم مع مواقف سويسرا المعهودة بالوقوف بجانب قضية اللاجئين الفلسطينيين واستنكارها لإجراءات ترامب ودعمها المالي الدائم للوكالة وأيضاً احتضانها معظم المؤسسات الدولية خاصة تلك المتعلقة بحقوق الانسان.

وأشار المجلس إلى أن تصريحات الوزير كاسيس   تنسجم مع توجه إسرائيل والولايات المتحدة القاضي بإنهاء قضية اللاجئين عبر تقويض دور الأونروا.

وأكد المجلس على أن المجتمع الدولي بما فيهم الدول الأوروبية التي دعمت قيام “إسرائيل” بعد تهجيرها 700 ألف فلسطيني تتحمل مسؤولية حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وعودتهم إلى ديارهم، مشيراً إلى أن المشكلة تكمن في استمرار الاحتلال الإسرائيلي ورفضه لعودة هؤلاء اللاجئين إلى ديارهم.

وكان الوزير السويسري قد قال: “السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل الاونروا جزء من الحل او المشكلة؟ عملت لفترة طويلة كحل لكنها اليوم باتت جزءا من المشكلة. انها تقوم بتامين الذخيرة اللازمة لاستمرار النزاع” لانه “طالما يعيش الفلسطينيون في مخيمات للاجئين، فإنهم يريدون العودة إلى وطنهم”.

العلاقات الدولية: تصريحات كرينبول هي الرد الطبيعي على الهجمة غير المسبوقة التي تتعرض لها قضية اللاجئين الفلسطينيين

أصدر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” بيان دعم وتأييد لتصريحات مفوض عام الأونروا بيير كرينبول الشجاعة التي صرح بها خلال مؤتمر صحفي عقدته «أونروا» هذا الأسبوع بمدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

وقال المجلس بأن موقف الاونروا الشجاع يعتبر الرد الطبيعي والمفترض على الهجمة غير المسبوقة التي تتعرض لها قضية اللاجئين الفلسطينيين.

واعتبر المجلس بأن تصريحات كرينبول تأتي ضمن موجة الرفض للقرارات الأمريكية ومن خلفها القرارات الصهيونية الهادفة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطييين وشطب حق العودة للأبد.

وطالب المجلس في بيانه المجتمع الدولي لاتخاذ مواقف أكثر شجاعة للرد على الهجمة التي يتعرض لها ملف اللاجئين الفلسطينيين، والعمل بقوة على انقاذ الأونروا من الازمة المالية التي تعيشها هذه الأيام بسبب الاستهداف الأمريكي والصهيوني.

وكان مفوض عام الاونروا بيير كرينبول قال الأربعاء الماضي: “نحن هنا شهاد للظلم التاريخي الذي حدث للاجئين الفلسطينيين وسنقاتل بلا تعب من أجل معالجة حقوقهم واحتياجاتهم، نقول للاجئين إننا نتخذ كل الإجراءات الضرورية من أجل حماية التفويض الممنوح للأونروا من الجمعية العامة للأمم المتحدة.”

العلاقات الدولية يستنكر الهجمة الإسرائيلية ضد الوزيرة الهولندية “سكريت كاخ” لدعمها الأونروا

استنكر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين هجمة الانتقادات الشرسة التي تواجهها وزيرة التنمية والتجارة الخارجية في الحكومة الهولندية “سكريت كاخ”، من شخصيات داعمة للاحتلال الصهيوني على خلفية تقديم الوزيرة “كاخ” مبلغ 13 مليون يورو مساعدة لوكالة “الأونروا” عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تقليص المساعدات المالية للوكالة.
وقال المجلس في بيان صدر عنه اليوم الأحد بأن هذه الهجمة تدل على السياسة الإسرائيلية التي تهدف إلى تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين عبر قطع الدعم عنهم وعن المؤسسات التي تدعمهم.
ووجه المجلس جزيل الشكر إلى الوزيرة على موقفها الداعم للفلسطينيين، وخطوتها الكبيرة في رفض القرار الأمريكي بحق الأونروا، والإصرار على تقديم المساعدة المالية لوكالة الأونروا رغم حملة الانتقادات التي تشن ضدها.
وطالب المجلس جميع دول العالم للوقوف بجانب اللاجئين الفلسطينيين ودعمهم لتفادي تصفية إحدى القضايا التي يمكن أن تهدد السلام في المنطقة وتمس حقوق الشعب الفلسطيني التي كفلها القانون الدولي.

العلاقات الدولية يستنكر قيام الولايات المتحدة بسحب قضية القدس من المفاوضات وابتزاز الفلسطينيين مالياً

استنكر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” التصريح الخطير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أشار فيه إلى سحب قضية القدس من طاولة المفاوضات، باعتبارها قضية محسومة ليست خاضعة للنقاش.

وتساءل المجلس في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء عما تبقى على طاولة المفاوضات من قضايا إذا تم سحب أخطر وأكبر قضية وهي قضية القدس.

من جانب آخر وصف المجلس تهديد الرئيس الأمريكي بقطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني بالابتزاز السياسي والجهل الفاضح لنضال الشعوب من أجل الحرية.

وقال المجلس بأن هذا التهديد يهدف بشكل واضح لدفع الشعب الفلسطيني للتنازل عن حقوقه المشروعة التي أقرتها القانون الدولي والقرارات الدولية المتعاقبة.

وأشار المجلس بأن المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي للشعب الفلسطيني عبر “الأونروا” لن تعوض المعاناة التي عاشها اللاجئون الفلسطينيون والعذابات التي تعرضوا لها على يد الاحتلال الإسرائيلي الظالم.

ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى الوقوف بحزم أمام سياسة ترامب المتهورة والتي تقود المنطقة نحو المجهول، داعياً السلطة الفلسطينية إلى اتخاذ مواقف جريئة والرد على هذه السياسات بالمزيد من التمسك بالثوابت الفلسطينية.

نعيم يستنكر تغطية خارطة فلسطين أثناء زيارة وفد بان كي مون لغزة

استنكر رئيس مجلس العلاقات الدولية في فلسطين الدكتور باسم نعيم اقدام  بان كي مون وفريقه على تغطية خارطة ‫فلسطين أثناء زيارته “الوداعية” لإحدى مدارس قطاع غزة.

وقال نعيم في بيان صدر عن المجلس أن هذا التصرف يعكس ارتهان هذه القيادات الأممية للرؤية “الإسرائيلية” حتى آخر لحظة، رغم أنّ هذه خارطة فلسطين الانتدابية المعتمدة من الأمم المتحدة.

وأوضح نعيم بأنه اذا كان الامر متعلق بالقانون الدولي، فهذا القانون لا يسمح له لقاء قادة العدو في “القدس”، لأنها حتى اللحظة بشطريها أراضي “محتلة” وفقاً للقانون الدولي.

وأضاف نعيم: “إن هذا السلوك يمثل صفعة لأحلام ٦ ملايين فلسطيني بالعودة لمدنهم وقراهم التي هجروا منها، وهو الحق الذي أقرّه القانون الدولي، المكلف السيد بان كي مون بحمايته والعمل على تنفيذه.”

وطالب نعيم السيد بان كي مون ووفده المرافق بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن هذا السلوك المشين، كما وطالب كل الجهات الفلسطينية الرسمية والأهلية برفض مثل هذه الإجراءات، والتي تسهم شيئاً فشيئاً في شطب رموز قضيتنا خدمة لرواية الاحتلال وتكريساً له على حسابنا.