مقالات

مجلس العلاقات يصدر العدد التاسع والعشرين من نشرته الدولية “فلسطين والعالم

أصدر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” نشرته الشهرية والتي بعنوان “فلسطين والعالم” صباح اليوم الاثنين.

وتتناول النشرة أبرز الأحداث المتعلقة بالقضية الفلسطينية على المستوى الدولي خلال شهر مايو المنصرم بالإضافة إلى تسليط الضوء على أخبار المجلس وفعالياته.

لتحميل النشرة اضغط هنا

مجلس العلاقات يرحب برسالة النواب البريطانيين، ويدعو دول العالم للوقوف بحزم في وجه العربدة الإسرائيلية

رحب مجلس العلاقات الدولية – فلسطين برسالة 130 نائبًا بريطانيا إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون، دعوا فيها لفرض عقوبات صارمة على إسرائيل في حال قيامها بضمّ مناطق في الضفة الغربية.

وقال المجلس في بيان صدر عنه اليوم السبت أن الرسالة تعبر عن موقف شجاع من النواب الذين يقفون بجانب القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة التي ترفض بشكل صريح الجرائم الإسرائيلية المستمرة.

ودعا المجلس دول العالم كافة للوقوف بحزم في وجه خطة الضم الإسرائيلية المدعومة من الادارة الامريكية الحالية في إطار ما يسمى صفقة القرن التي ستؤدي حتمًا إلى خلخلة الاستقرار والأمن في الإقليم وعلى المستوى الدولي، وستنهي أي فرصة لحل سياسي للصراع.

وكان 130 نائبًا بريطانيًا من مختلف الأحزاب البريطانيّة قد توجّهوا برسالة إلى رئيس الوزراء، بوريس جونسون، لفرض عقوبات صارمة على “إسرائيل” في حال قيامها بضمّ مناطق في الضفة الغربية.

وجاء في رسالة النواب: يجب على الحكومة البريطانية الآن أن توضح علنًا لـ “إسرائيل” أن أي ضم سيكون له عواقب وخيمة بما في ذلك فرض عقوبات صارمة، فالكلمات لا تكفي.

العلاقات الدولية: الاحتلال يستغل أزمة كورونا ويعتدي على ملكية المسلمين الخالصة في الحرم الإبراهيمي

قال “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” إن الاحتلال الإسرائيلي ينتهك القانون الدولي بضمه أراض بجانب الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة بمدينة «الخليل» المحتلة، وتوظيفها لصالح المشاريع التهويدية تحت ذريعة التوسُّع والتطوير.

وحذر المجلس من استغلال الاحتلال الإسرائيلي لانشغال العالم بوباء كورونا المستجد لتمرير مخططات فشل في تنفيذها لعقود.

مستنكرًا هذه الجريمة، أكد المجلس أن الحرم الإبراهيمي وأوقافه هي ملكية إسلامية خالصة لن تغيرها قرارات باطلة وسيبذل الشعب الفلسطيني والمسلمين حول العالم كل جهد لإجهاضها.

واستغرب المجلس من الصمت العربي والمسلم تجاه هذه الجرائم بحق المقدسات الإسلامية مضيفاً: “ما يحدث اليوم في الخليل، سيحدث في بقية المقدسات الإسلامية والمسيحية، إن نحن قبلنا بتمرير هذه الجرائم بحق تاريخنا وإرثنا الحضاري، وكل منا أفرداً وجماعات، وفصائل ومؤسسات مطالبين بعمل كل ما في وسعنا لمنع ذلك.”

وحذر المجلس في بيانه من خطورة هذه الخطوة التي قد تزعزع استقرار المنطقة مشيرًا إلى كونها مقدمة لتنفيذ بقية الخطة التي تنوي اسرائيل تنفيذها، بتشجيع من الادارة الامريكية المتطرفة، بضم الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية لسيطرتها.

وطالب المجلس المؤسسات الدولية وفي مقدمتها اليونسكو باتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لمنع هذا التغول على المقدسات الإسلامية وحقوق المسلمين الثابتة فيها، محذرًا في الوقت نفسه من خطورة هذه الخطوات في زعزعة استقرار المنطقة.

وكان المستشار القضائي لحكومة الاحتلال أفيحاي مندلبليت، قد صادق على قرار يقضي بالاستيلاء على أراضي الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، وتوظيفها للمشاريع التهويدية والاستيطانية تحت ذريعة التطوير والتوسع.

المجلس يعلن عن مسابقة بحثية لرصد السلوك التصويتي في مؤسسات الأمم المتحدة تجاه القضية الفلسطينية

مسابقة بحثية

يعلن مجلس العلاقات الدولية-فلسطين للباحثين والمهتمين عن تنظيم مسابقة بحثية بعنوان:

“السلوك التصويتي في مؤسسات الأمم المتحدة تجاه القضية الفلسطينية”

وذلك ضمن رؤيته المتعلقة بمساندة القضية الفلسطينية بشكل منهجي شامل؛ متطلعاً لمشاركة جميع الفئات النخبوية بما لديهم من إمكانات علمية وعملية، وبما يساهم في دعم أصحاب القرار لتحقيق الإنجازات ومواجهة التحديات على شتى الصعد.

أهداف المسابقة
1. دعم وتعزيز اتخاذ القرار المبني على البحث العلمي،
2. رصد أبرز مشاريع القرارات المقدمة التي تخص القضية الفلسطينية خلال فترة الدراسة،
3. الوقوف على التغيرات في السلوك التصويتي للدول خلال فترة الدراسة،
4. تحديد وتحليل الأحداث والسياقات والمحطات المؤثرة في عمليات التصويت،
5. دراسة امكانيات التأثير لتغير السلوك التصويتي وكسبه لصالح القضية الفلسطينية،
6. العمل على ابراز القضية الفلسطينية وتعزيز مكانتها في المجتمع الدولي،
7. استثمار قدرات وطاقات شبابية في الجوانب البحثية المساندة للقضية الفلسطينية.

محاور الدراسة

المحور الأول: استعراض لأبرز القرارات الصادرة عن مؤسسات الأمم المتحدة بما يخص القضية “خلال فترة الدراسة”
المحور الثاني: رصد التغير في المواقف الدولية تجاه القرارات خلال فترة الدراسة
المحور الثالث: دراسة وتحليل التغير في السلوك التصويتي للدول وأسبابه خاصة تلك التي كانت تناصر القضية الفلسطينية في مراحل سابقة

المحدد الزمني للدراسة: وهو من 2005 حتى 2020

شروط المسابقة
1. أن يكون البحث مُعدًا للمسابقة وألا يكون البحث قد سبق نشره.
2. أن تلتزم البحوث المقدمة بمعايير البحث العلمي، وفق المناهج المعتبرة من العزو والتوثيق في الهوامش
3. تضمين البحث قائمة بالمصادر والمراجع في آخر البحث، تشتمل على المعلومات البيبلوغرافية الكاملة للمصادر والمراجع، وذكر أرقام الحفظ للوثائق وأماكن وجودها
4. أن تمتاز البحوث بالجدة والأصالة، ومكتوبة بلغة سليمة، مع الموضوعية في التناول والطرح، وتجنب إطلاق الأحكام العامة والتقريرات المبنية على التخمين والظن، والمدفوعة بالعواطف والأهواء
5. أن تكون الصور الفوتوغرافية وصور الوثائق أو الرسوم المستخدمة بجودة عالية، وعلى مستوى عال من الوضوح
6. يفضل عدم استخدام المواد الاخبارية المنشورة على الانترنت، لما يطرأ على هذه المواقع من تعديل أو إلغاء
7. تقبل المشاركات باللغة العربية
8. تصبح الأعمال الفائزة ملكاً لمجلس العلاقات الدولية، ومتاحة لكافة أوجه الاستخدامات لديه
9. يمكن الترشح للمسابقة بشكل فردي أو ضمن فريق لا يزيد عن ثلاثة
10. لا يشترط عمر محدد للترشح.
11. المجال للتقدم للجائزة مفتوح لكافة المناصرين للقضية الفلسطينية

متطلبات تقديم البحث

1. أن يتعلق بموضوع المسابقة ويكون البحث باللغة العربية
2. ألا يقل عدد كلمات البحث عن 3700 كلمة ولا يزيد عن 6500 كلمة.
3. تقديم ملخص للبحث لا يزيد عن 750 كلمة
4. يكون البحث المقدم مكتوبا بخط simplified Arabic العنوان 16. الكتابة 14. الهامش لايقل عن 10.
5. تُقدّم نُسخة إلكترونية من البحث مرسلة على بريد المسابقة الإلكتروني التالي: cir.g.pal@gmail.com
6. كل نسخة إلكترونية تكون بصيغة” word / pdf “.
7. يُرفق مع البحث ملفين منفصلين: سيرة ذاتية للمشارك/ين ، و صور شخصية واضحة

قيمة الجائزة: قيمة المكافئة الإجمالية المخصصة لإنجاز البحث أربعمائة دولار (400$)

مزايا أخرى سيحصل عليها الباحث/ون
1. سيتم منح أصحاب أفضل خمسة أبحاث عضوية زمالة في مجلس العلاقات الدولية – فلسطين.
2. ترجمة دراساتهم البحثية باللغة الانجليزية
3. نشر الدراسة الفائزة باسم الباحث بالشراكة مع مجلس العلاقات الدولية في العديد من المجلات والمراكز البحثية الدولية

آليات التقدم للمسابقة

1. يقوم الباحثون الراغبون بالتقدم للمسابقة بتقديم طلب للمشاركة في المسابقة يرسل عبر البريد الالكتروني الخاص بالمسابقة ( cir.g.pal@gmail.com ). محتوى البريد كالاتي:
1.1. العنوان: “طلب الاشتراك بالمسابقة البحثية 2020 – اسم الباحث”
1.2. المحتوى يجب أن يشمل على اسم الباحث/ين رباعيا، الجنسية، التخصص الأكاديمي والمهني، رقم الجوال للاتصال، عنوان البريد الالكتروني، نبذة تعريفية عن الباحث/ين، نبذة عن أعمال بحثية سابقة
1.3. يرفق مع البريد مقترح الدراسة (خطة العمل) التي سيتم العمل عليها
2. تقوم اللجنة العلمية للمسابقة بدراسة المقترحات المقدمة ومناقشتها مع الباحثين بهدف التأكد من مسار الدراسة.
3. بعد حصول المتقدم على اعتماد اللجنة العلمية، يمنح الباحث مدة أقصاها خمسة وأربعون يوما لتقديم الدراسة البحثية بشكلها النهائي.
4. اختيار البحوث الفائزة يتم عبر اللجنة العلمية اللجنة، وتقدم اللجنة تقريرا تحليليا لنتائج التقييم والاختيار.
5. للجنة الحق في عدم الاعلان عن أسباب عدم فوز البحوث الغير فائزة.

مواعيد هامة

• آخر موعد لتقديم طلبات المشاركة من قبل الباحثين: 3 مايو 2020
• فترة دراسة ومناقشة مقترحات الباحثين: من 9 مايو 2020 حتى 13 مايو 2020
• آخر موعد لتقديم البحوث بشكلها النهائي: 1 يونيو 2020
• موعد الاعلان عن البحوث الفائزة بالمسابقة: 5 يوليو 2020

تعريف بمجلس العلاقات الدولية

مجلس العلاقات الدولية هو شركة غير ربحية أُسست عام 2013، مكرسةً جهودها لتأسيس شبكة علاقات فاعلة على المستوى الدولي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني وتطلعاته نحو الحرية والاستقلالية عبر الوسائل السياسية والدبلوماسية والقانونية.
يهدف مجلس العلاقات الدولية لبدء حوار عالمي حول المطلوب لتعزيز الفهم المشترك بين الفلسطينيين والعالم.

لمزيد من الاستفسار، يسعدنا التواصل معنا عبر إيميل المجلس: cir.g.pal@gmail.co

أو عبر برنامج واتساب عبر الرقم
00970595780780

مجلس العلاقات الدولية – فلسطين

العلاقات الدولية: على الوكالة مضاعفة الجهود للتصدي لمخططات تصفيتها

في رسالة تهنئة لمفوض أونروا الجديد..

العلاقات الدولية: على الوكالة مضاعفة الجهود للتصدي لمخططات تصفيتها

قال “مجلس العلاقاتت الدولية – فلسطين” أن على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” مضاعفة جهودها للتصدي لمخططات تصفيتها، مبديًا استعداده للتعاون مع المفوض الجديد في مواجهة هذه المخططات.

وفي رسالة تهنئة أرسلها رئيس المجلس الدكتور باسم نعيم إلى المفوض العام الجديد للوكالة فيليب لازاريني حث نعيم المفوض على التعاون مع كل الجهات ذات العلاقة لتجاوز هذه الأزمة وضمان حياة كريمة للاجئين الى حين تحقيق حلمهم بالعودة والتعويض.

وجاء في الرسالة: “لا بد أنك على علم بما تمر به الوكالة من استهداف مباشر من قبل العديد من الأطراف في مقدمتهم الاحتلال الإسرائيلي وبدعم غير محدود من الولايات المتحدة الأمريكية في محاولة مستميتة لشطب ملف اللاجئين من خلال تقويض عمل الأونروا وهذا ما يحتم علينا جميعا، وفي المقدمة إدارة الوكالة، مضاعفة الجهود للتصدي لهذا الاستهداف”.

وأشار نعيم في رسالته إلى أكبر أزمة مالية، مفتعلة، تمر بها الوكالة منذ تأسيسها في محاولة لإجهاض قدرتها على تقديم خدماتها لأكثر من خمسة مليون لاجئ فلسطيني، وخاصة في هذه الظروف الحساسة والخطيرة، حيث تعصف بالإقليم حروب داخلية وصراعات بينية، أثرت على الجميع وفي مقدمتهم اللاجئين الفلسطينيين، وآخرها جائحة الكورونا.

وذكّر رئيس المجلس بوضع قطاع غزة، الذي يعيش فيه ٢ مليون إنسان، ٧٠٪؜ منهم لاجئين تحت إشراف الوكالة، والذي يعيش حصارا اسرائيليا منذ أكثر من ١٤ عاماً دمر كل مقومات الحياة الطبيعية وخاصة على المستوى الصحي والاجتماعي والاقتصادي.

وأشار نعيم أن القطاع بحاجة ماسة للدعم العاجل من الجميع لحمايته من السيناريو الأسوأ، وخاصة في ظل جائحة الكورونا، مؤكدًا أن الوكالة تستطيع القيام بدور مهم وفعال في هذا الإطار.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قد أعلن عن تعيين فيليب لازاريني، من سويسرا، مفوضًا عامًا جديدًا لـلوكالة. ويملك لازاريني أكثر من ثلاثين عاماً من الخبرة في مجال المساعدة الإنسانية والتنسيق الدولي في مناطق النزاع وما بعد النزاع في الأمم المتحدة، ولجنة الصليب الأحمر الدولية والقطاع الخاص.

العلاقات الدولية يرحب بنشر الأمم المتحدة قائمة الشركات المتواطئة مع المستوطنات

رحب مجلس العلاقات الدولية – فلسطين بنشر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قائمة الشركات المرتبطة بأنشطة في المستوطنات الصهيونية الموجودة في الضفة الغربية.

وقال المجلس في بيان اليوم الخميس أن إصدار هذه القائمة يأتي بعد وقت طويل من الانتظار وجهد كبير من المؤسسات الحقوقية المناصرة للشعب الفلسطيني التي عملت بدون كلل أو تعب لمحاسبة هذه الشركات المتواطئة مع جرائم الحرب.

وأكد المجلس بأن التمسك بالقانون الدولي هو أفضل رد على محاولات الولايات المتحدة والاحتلال المخالفة لهذا القانون والمنتهكة لحقوق الانسان والساعية لفرض قانون الغاب.

إن هذه الخطوة، كما جاء في البيان، تشير إلى أهمية دور الأمم المتحدة في مواجهة أنظمة الفصل العنصري ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان، وتذكرنا بدور الأمم المتحدة المشرف في القضاء على نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

وأكد المجلس بأن نشر القائمة هي رسالة قوية لكل الشركات المتواطئة مع انتهاكات حقوق الانسان والمستفيدة من نظام الفصل العنصري بأنهم لا يجب أن يتمتعوا بأي حصانة في ظل هكذا نظام ظالم.

ودعا المجلس في بيانه الأمم المتحدة إلى تطبيق ما جاء في قرار المجلس 31/36 وعدم الخضوع لأي ضغوط من أي طرف وفي مقدمتهم الاحتلال الإسرائيلي، بل والعمل على تحديث هذه القائمة كلما دعت الحاجة لذلك.

وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قدر أصدر تقريرا أمس الأربعاء طال انتظاره عن الشركات المرتبطة بالمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، وذكر التقرير 112 شركة، ويقول المكتب إن لديه أدلة معقولة تفيد بأن تلك الشركات تشارك في أنشطة لها صلة بالمستوطنات.

العلاقات الدولية يصدر العدد السادس والعشرين من نشرته الدولية “فلسطين والعالم”

أصدر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” نشرته الشهرية والتي بعنوان “فلسطين والعالم” صباح اليوم السبت.

وتتناول النشرة أبرز الأحداث المتعلقة بالقضية الفلسطينية على المستوى الدولي خلال شهر يناير بالإضافة إلى تسليط الضوء على أخبار المجلس وفعالياته.

لتحميل النشرة اضغط هنا

العلاقات الدولية: الاتحاد الأوروبي يحارب المؤسسات الفلسطينية في الوقت الذي يدعم فيه الارهاب الإسرائيلي

قال “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” بأن الشروط الجديدة من قبل الاتحاد الأوروبي لتمويل المؤسسات الأهلية الفلسطينية تتعارض بشكل واضح مع الأنظمة والقوانيين الدولية.

وأشار المجلس في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء بأن هذه الشروط تتساوق مع رواية الاحتلال والتي تصف الشعب الفلسطيني بالإرهاب بسبب مقاومته وصموده وتمسكه بحقوقه المشروعة.

وعدًّ المجلس الشروط الجديدة تضييقًا على الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت احتلالٍ عسكريٍّ طويل الأمد، والذي من حقه الكفاح لانتزاع استقلاله وحريته من هذا الاحتلال وفقًا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

واتهم المجلس الاتحاد الأوروبي بازدواجية المعايير، ففي الوقت الذي يتم فيه تضييق الخناق على شعبنا الفلسطيني بحجة مكافحة الإرهاب، فإن الإتحاد يشارك في دعم إرهاب الدولة الذي تمارسه “إسرائيل” ويمول انتهاكاتها لحقوق الانسان، حيث قام الإتحاد بتمويل منظمات ومؤسسات إسرائيلية تُمارس الإرهاب المنظم وتنتهك حقوق الانسان الفلسطيني بمبلغ 872 مليون دولار ضمن مشروع هورايزون 2020.

وقال المجلس بأن الاتحاد الأوروبي يمارس النفاق السياسي ويخضع لضغوطات اللوبي الصهيوني في التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي، فهو يعتبر الاحتلال والاستيطان غير قانوني وفي نفس الوقت يمول مؤسسات إسرائيلية تساهم في تعزيز المستوطنات والاحتلال.

وطالب المجلس الاتحاد الأوربي بالتراجع عن هذه الشروط، بل ومحاسبة المسؤولين الأوروبيين الذين سمحوا بتمويل منظمات الاحتلال المنتهكة للقانون الدولي.

كما طالبه بتعزيز الدعم لشعبنا الفلسطيني على كل المستويات السياسية والقانونية والمالية، حتى يحقق طموحاته بالحرية والاستقلال، لأن البديل هو استمرار الفوضى وعدم الاستقرار وتلاشي أي فرصة لحل الصراع بشكل دائم.

وكان الاتحاد الأوربي قد أبلغ المنظمات الأهلية الفلسطينية بوضعه شروطًا جديدة لمواصلة تمويلها تنص على وضع بعض الأحزاب والتنظيمات الفلسطينية ضمن قوائم الإرهاب، والتدقيق في أسماء المستفيدين من الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات.

العلاقات الدولية: تصريحات ساندرز تؤكد أن أزمة الأونروا سياسية وليست مالية فقط

قال “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” بأن تصريحات القائم بأعمال المفوض العام للأونروا كريستيان ساندرز تؤكد ما ذهب إليه المجلس من قبل بأن الأزمة سياسية وليست مالية.

وأشار المجلس في بيان مقتضب صباح اليوم الاثنين بأن تصريحات ساندرز تدلل بما لا يدع مجالًا للشك بأن الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي يسعون بشدة لتصفية الأونروا وإنهاء قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وطالب المجلس في بيانه المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبرلمانات الأجنبية بعدم الاستسلام لهذه الهجمة وحشد التأييد والدعم للوكالة، وعدم إعطاء الفرصة للإدارة الأميركية والاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ مخططاتهما لتصفية الوكالة.

وكان القائم بأعمال المفوض العام للأونروا كريستيان ساندرز قد اتهم الولايات المتحدة و”إسرائيل” بالعمل ضد الوكالة والضغط على البرلمانات الأجنبية لوقف التبرعات لها.

العلاقات الدولية يصدر العدد الخامس والعشرين من نشرته الدولية “فلسطين والعالم”

أصدر “مجلس العلاقات الدولية – فلسطين” نشرته الشهرية والتي بعنوان “فلسطين والعالم” صباح اليوم الأحد.

وتتناول النشرة أبرز الأحداث المتعلقة بالقضية الفلسطينية على المستوى الدولي خلال شهر ديسمبر بالإضافة إلى تسليط الضوء على أخبار المجلس وفعالياته.

لتحميل النشرة اضغط هنا