مجلس العلاقات: انتخاب أردان لمنصب نائب رئيس الجمعية العامة تشجيع للاحتلال على جرائمه

استنكر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين انتخاب الإرهابي والمستوطن جلعاد أردان ممثل الاحتلال لدى الأمم المتحدة نائبًا لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المجلس في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء إن انتخاب أردان هو بمثابة مكافأة وتشجيع لهذا الكيان العنصري ومزيد من الحصانة لقادته من المحاسبة امام المحاكم الدولية.

وأشار المجلس إلى أن أردان هو نفس الشخص الذي مزق التقارير الاممية التي تدين إسرائيل وألقاها في سلة المهملات، وانتخابه هو استهزاء بجهود الأمم المتحدة وتقاريرها.

واستنكر المجلس عدم اعتراض دول عربية وإسلامية على هذا التعيين، حيث جاء في البيان: ” نستنكر اعتراض دولتين فقط وهما سوريا وإيران على انتخاب أردان وموافقة باقي الدول العربية والإسلامية التي لم تجد حرج في تولي هذا المجرم رئاسة أعلى مؤسسة أممية”.

وطالب المجلس الأمم المتحدة بانتهاج سياسات تعاقب مجرمي الحرب ومسؤولي دولة الاحتلال وتمنعهم من تولي مناصب عليا في المؤسسة الأممية التي أهم اهدافها الامن والسلام حول العالم.

مجلس العلاقات: قرار البرلمان الأوروبي حول المناهج ابتزاز صريح لصالح شرعنة الوجود الصهيوني على أرضنا

عبر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين عن ادانته الشديدة لقرار البرلمان الأوروبي بالأمس والذي عبر فيه عن استيائه من المناهج التعليمية الفلسطينية بزعم أنها تحريضية.

وقال المجلس في بيان صدر عنه اليوم الاثنين إن قرار البرلمان هو ابتزاز صريح، يهدف إلى حرمان التعليم الفلسطيني من الدعم المالي الذي تقدمه الدول الأوروبية والمؤسسات العالمية وإعاقة عملية بناء الدولة الفلسطينية ومؤسساتها التعليمية، والأهم إلى نزع شرعية النضال الفلسطيني، ومنع الأجيال الفلسطينية من تعلم تاريخهم.

وقال المجلس إن قرار البرلمان الأوروبي يأتي رضوخًا للضغوطات والادعاءات الإسرائيلية، متجاهلًا في الوقت نفسه مراقبة المناهج الإسرائيلية والتي تعج بالعنصرية والدعوة للكراهية والعنف حتى أدق التفاصيل.

وحذر المجلس من أن هذه السياسة المنحازة لن تخدم الأمن والاستقرار، وطالب البرلمان الاوروبي بالتراجع عن قرارته ودعم الحقوق الفلسطينية العادلة والمنسجمة مع القانون الدولي وفي مقدمتها حقه في التعرف على تاريخه النضالي ومقاومة الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال.

مجلس العلاقات يهنئ حزب شين فين بانتصاره التاريخي في الانتخابات التشريعية الأيرلندية

هنأ مجلس العلاقات الدولية – فلسطين حزب شين فين بتحقيق فوز انتخابي ساحق في إيرلندا الشمالية.

وجاء في برقية تهنئة أرسلها رئيس المجلس لقيادة الحزب: “يؤكد انتصاركم هذا تجذر حزبكم في وعي وعقول الشعب الأيرلندي الشقيق وأهمية نضالكم من أجل الاستقلال والوحدة.”

وعبر المجلس في البرقية عن أمله أن يشكل هذا الفوز دعمًا إضافيًا للقضية الفلسطينية والنضال الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال، مضيفًا: “يعطينا فوزكم الأمل في أن يؤدي نضال الشعب الفلسطيني إلى تحقيق أهدافه الوطنية، وأن يقيم دولته المستقلة وعاصمتها القدس.”

وكان حزب “شين فين” القومي، وهو حزب داعم لحقوق الفلسطينيين، قد حقق فوزا تاريخيا في انتخابات إيرلندا الشمالية، وهي أول مرة خلال مئة عام يتصدر فيها “شين فين” الانتخابات.

مجلس العلاقات: نحذر من تصريحات لازاريني التي تؤسس لبداية مسار تقويض الأونروا

حذر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين من تصريحات المفوض العام للأونروا الأخيرة التي أشار فيها بإمكانية “أن تقوم مؤسسات أممية بتقديم الخدمات بدلاً عن الأونروا”.

وقال المجلس في بيان صدر عنه اليوم الأحد إن هذه التصريحات الصادرة عن رأس الهرم في الوكالة الأممية تؤسس لحرف الأونروا عن مهمتها الأساسية، وهو هدف لطالما سعى إليه الاحتلال الإسرائيلي على مدى السنوات الماضية.

ورفض المجلس في بيانه تصريحات المفوض مطالباً له ببيان رسمي لتوضيح حقيقة هذه التوجهات، مذكرًا بوظيفة الأونروا التي أنشأت من أجلها وهي إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الى ان يعودوا الى ديارهم وفقا للقرار الأممي 194.

وأكد المجلس بأن قضية اللاجئين الفلسطينيين ليست قضية إنسانية فحسب، بل سياسية ومرتبطة بشكل أساسي بعودة اللاجئين إلى ديارهم، وحصر مشكلتهم في البعد الإنساني هو أمر خطير قد ينذر بتفجير الأوضاع.

ودعا المجلس المفوض العام للتراجع عن هذه التصريحات، والضغط على المجتمع الدولي، الذي تسبب بمشكلة اللاجئين الفلسطينيين عبر اعترافه بدولة الكيان، لحل الأزمة المالية التي تعاني منها الوكالة منذ سنين.

مجلس العلاقات يصدر برقية تعزية ومواساة لضحايا فيضانات جنوب إفريقيا

أصدر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين، برقية عزاء ومواساة، لجمهورية جوب إفريقيا، رئيسًا وحكومة وشعبًا، في ضحايا الفيضانات التي وقعت في ديربان الساحلية وما حولها، وما نتج عنها من وفيات وإصابات.

وقال المجلس في بيان صدر عنه: «تلقينا بكل حزن نبأ الفيضانات التي وقعت في ديربان الساحلية، وما نتج عنها من وفيات وإصابات، وما خلّفته من أضرار».

وأضاف المجلس: ” نشارككم ألم هذا المُصاب، ونبعث لكم ولأسر المتوفين أحر التعازي وأصدق مشاعر التعاطف ونتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين، معربين عن تضامناً معكم في هذه المحنة، ووقوفنا إلى جانبكم لمواجهة آثار هذه الكارثة، وواثقين بقدرتكم على تجاوزها”.

وكانت حصيلة ضحايا الفيضانات في جنوب أفريقيا قد ارتفعت إلى أكثر من 300 قتيل في ديربان الساحلية وما حولها، وفق ما أعلنت السلطات. وخلفت الأمطار غير المسبوقة منذ نحو 60 عاما دمارا كبيرا في البلاد لا سيما في المناطق الساحلية.

مجلس العلاقات: انتهاكات الاحتلال ضد الأطفال الفلسطينيين تتطلب موقفًا حازمًا من المجتمع الدولي

في يوم الطفل الفلسطيني،

مجلس العلاقات: انتهاكات الاحتلال ضد الأطفال الفلسطينيين تتطلب موقفًا حازمًا من المجتمع الدولي

قال مجلس العلاقات الدولية – فلسطين إن انتهاكات الاحتلال المستمرة ضد الأطفال الفلسطينيين باتت لا تخفى على أحد، في ظل الأرقام التي نشرتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

وأوضحت الهيئة أن الاحتلال اعتقل منذ احتلال الضفة وغزة عام 1967، 50 ألف طفل فلسطيني، وأن الاحتلال يستهدف أطفال فلسطين أسوة بالكبار، ودون مراعاة لخصوصيتهم او الحماية التي يتمتعون بها في القانون الدولي الانساني.

وقال المجلس بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من أبريل كل عام، إن هذه الانتهاكات بحق اطفالنا تمثل جرائم حرب مستمرة في الوقت الذي يحاول فيه الكيان تسويق نفسه بأنها واحة الديمقراطية وحقوق الإنسان في المنطقة.

وطالب المجلس المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات الخطيرة، وممارسة أقصى الضغوط على الاحتلال وفرض عقوبات عليه كي يتراجع عن هذه السياسات الإجرامية.

مجلس العلاقات يرحب بتقرير أممي يوثق “الفصل العنصري” للاحتلال

اعتبره انتصارًا لضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر،

مجلس العلاقات يرحب بتقرير أممي يوثق “الفصل العنصري” للاحتلال

رحب مجلس العلاقات الدولية – فلسطين بالتقرير الصادر عن مقرر الأمم المتحدة الخاص “المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967″، مايكل لينك الذي اعتبر أن الوضع في فلسطين المحتلة يرتقي لنظام “الفصل العنصري”.

 وأكد المجلس في بيان صدر عنه اليوم الخميس أهمية التقرير الذي يُضاف إلى العديد من التقارير الصادرة عن منظمات دولية تتهم دولة الاحتلال بارتكاب جريمة الفصل العنصري.

وعد المجلس التقرير انتصارًا للحق الفلسطيني، وانتصارًا لضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل يوميًا في الأراضي الفلسطينية.

وجاء في البيان: “تأتي أهمية هذا التقرير الصادر في صدوره عن مقرر أكبر منظمة دولية في العالم، وهو يزيد من الزخم المتواصل للحملة العالمية لإنهاء الفصل العنصري الإسرائيلي وصولًا إلى لحظة المقاطعة الشاملة لدولة الاحتلال على غرار مقاطعة نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.”

ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى اتخاذ قرار حاسم وشجاع بتبني هذه التقارير، وفرض عقوبات على دولة الاحتلال للتراجع عن سياساتها الإجرامية وإنهاء الاحتلال وإعطاء الفلسطينيين حقوقهم.”

وكان مقرر الأمم المتحدة الخاص “المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967″، مايكل لينك، قد أصدر الثلاثاء الماضي، تقريره النهائي قبل انتهاء ولايته التي استمرت ست سنوات، حيث وثق بالأحداث والوقائع تطبيق إسرائيل لنظام الفصل العنصري.

مجلس العلاقات يستنكر منع الاحتلال لجنة التحقيق في العدوان على غزة من دخول الأراضي الفلسطينية

استنكر مجلس العلاقات الدولية – فلسطين منع الاحتلال الإسرائيلي لجنة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة دخول الأراضي الفلسطينية للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت في العدوان على قطاع غزة في مايو 2021

واعتبر المجلس في بيان صدر عنه هذا المنع محاولة لإجهاض عمل اللجنة وعرقلة الجهود الدولية التي تسعى لإنصاف الضحايا وتحقيق العدالة، آملًا ألاّ يتسبب هذا المنع من وقوف اللجنة على الحقيقة كاملة بطرق غير تقليدية.

وأشار المجلس إلى أن هذا الموقف القديم الجديد، حيث منع الاحتلال العديد من اللجان الأمنية قبل ذلك، يعبر عن تخوف الاحتلال الإسرائيلي وقادته المجرمين من عمل هذه اللجان، وفضح جرائمه المستمرة بحق الفلسطينيين ما يؤدي إلى محاسبته عليها وفق معايير الأمم المتحدة.

وطالب المجلس الأمم المتحدة بإعلان موقفها الرسمي وبشكل واضح تجاه عرقلة الاحتلال لعمل اللجنة وتحميله مسئولية اعاقة الجهود الدولية المبذولة للتحقيق في جرائمه.

كما طالب المجلس مجلس حقوق الإنسان الذي تولى تشكيل هذه اللجنة والأمين العام للأمم المتحدة بممارسة الضغوط الدولية اللازمة حتى تتمكن اللجنة من الوصول الى قطاع غزة ومباشرة عملها من مكان مسرح الجريمة.

وفي السابع والعشرين من مايو الماضي اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قراراً بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة ودائمة بشأن العدوان الإسرائيلي وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ شهر نيسان الماضي والتقدم بتوصية لإنهاء الإفلات من العقوبة.

مجلس العلاقات يرحب بتقرير منظمة العفو الدولية، ويدعو لفرض عقوبات دولية على دولة الاحتلال

رحب مجلس العلاقات الدولية – فلسطين بالتقرير الذي صدر اليوم عن منظمة العفو الدولية والذي اتهم دولة الاحتلال بارتكاب جريمة الفصل العنصري وجرائم ضد الإنسانية بحق الفلسطينيين.

وقال المجلس في بيان صدر عنه اليوم الثلاثاء إن تقرير “أمنستي” يرفع الحصانة التي يوفرها المجتمع الدولي لهذا الكيان لعقود، عبر غض الطرف عن هذه الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها يوميًا.

وأضاف المجلس بأن الحملة الإسرائيلية ضد التقرير قبل صدوره هي محاولة فاشلة للتغطية على جرائمه، مضيفًا أن الحرب الإسرائيلية ضد المنظمات الحقوقية والقانونية أصبحت ظاهرة للعيان وهي حرب تهدف إلى تغييب أي دليل على انتهاكات الاحتلال.

وأردف المجلس أن التقارير المتتابعة للمنظمات الحقوقية باتهام “إسرائيل” بأنها دولة فصل عنصري يتطلب اعترافًا دوليًا بهذا الواقع الموجود في الأراضي الفلسطينية، والكف عن غض النظر عنه والتعامل بشكل طبيعي مع دولة الاحتلال.

ودعا المجلس المجتمع الدولي لفرض عقوبات على نظام دولة الاحتلال العنصري، على غرار الحملة ضد نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا، ومطالبًا في الوقت نفسه الدول العربية لوقف موجة التطبيع مع هذا الكيان العنصري الفاشي.

وكانت منظمة العفو الدولية “أمنستي”، قد قالت اليوم الثلاثاء، في تقرير جديد دامغ إنه ينبغي مساءلة السلطات الإسرائيلية على ارتكاب جريمة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين.

ويبين التحقيق بالتفصيل كيف أن “إسرائيل” تفرض نظام اضطهاد وهيمنة على الشعب الفلسطيني أينما تملك السيطرة على حقوقه. وهذا يشمل الفلسطينيين المقيمين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، فضلا عن اللاجئين النازحين في بلدان أخرى.

مجلس العلاقات يعزي بوفاة ديسموند توتو أحد أعلام مناهضة الظلم والأبارتهايد

قدم مجلس العلاقات الدولية – فلسطين خالص تعازيه لأسرة القس ديسموند توتو، وكذلك لحكومة جنوب افريقيا وشعبها بوفاته.

وقال المجلس في بيان التعزية بأن توتو، وهو كبير أساقفة جنوب إفريقيا السابق، والحائز على جائزة نوبل للسلام ورفيق نضال نيلسون مانديلا، كان أحد المناضلين العنيدين من أجل حقوق الإنسان وأحد أعلام دعم فلسطين وحقوق شعبها في جنوب أفريقيا وحول العالم.

وقال رئيس المجلس الدكتور باسم نعيم: “لقد بلغنا بكل أسى وحزن وفاة القس توتو، لقد كان للسيد توتو مواقف ثابت في دعم القضية الفلسطينية، وأدعو محبيه وأنصاره للسير على دربه في نصرة الشعب الفلسطيني ودعمه.”

وكان القس توتو من أشد المنتقدين لمعاملة “إسرائيل” للفلسطينيين، وقارن بين أوجه الشبه بين نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا ونظام الفصل العنصري في “إسرائيل”.

وفي أحد تصريحاته قال توتو بأن الشعب الفلسطيني يدفع ثمن المحرقة اليهودية إبان الحكم النازي، وإن “إسرائيل” لن تحصل أبدا على الأمن بواسطة الأسوار والبنادق.

وكان الحائز على جائزة نوبل للسلام الجنوب افريقي قد عبر عن أسفه “لصمت وتواطؤ” المجموعة الدولية إزاء الوضع في غزة في ما اعتبره “عار” على هذه المجموعة.

وتوفي ديسموند توتو، أحد أبرز رموز الكفاح ضدّ نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، اليوم الأحد، عن 90 عاما، وهو حائز على جائز نوبل السلام، وفق ما أعلن رئيس البلاد، سيريل رامابوزا.